“السعوديون ثاني أكبر مشترِ للعقار بتركيا”.. اعرف المزيد

جاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية بين  قائمة أكثر مشترِي العقار في تركيا، وذلك لما يُعرف عن العقارات التركية بالجودة الجيدة مقابل الأسعار المناسبة للمواطن السعودي، بالإضافة إلى سهولة الاستثمار فيها.

الاستثمارات السعودية في تركيا

إحصائيات توضح أن السعوديون ثاني أكبر مشترِ للعقار بتركيا

ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من الإحصائيات التي توضح ترتيب السعوديين على قائمة أكثر مشتري العقارات في تركيا، وعلى رأسها:

  •  الإحصائيات التي صدرت من قبل مؤسسة الإحصاء التركية “تورك سات” بإن في شهر اغسطس لعام 2016، تصدر المواطنين السعوديين  المرتبة الثانية في قائمة المشترين بعد العراقيون، حيث بلغت عدد العقارات التركية التي تم شرائها من قبلهم، 173 عقار مقابل 267 عقار من قبل المواطنين العراقيين  ب، ثم جاء المواطنين الكويتيون في المرتبة الثالثة بشراء 155 عقارًا، يليهم الأفغان بشراء 75 عقارًا.
  •  أشارت العديد من الدراسات إلى أن المملكة السعودية هي واحدة من أكثر دول الخليج التي ترتبط  بعلاقات استثمارية قوية مع تركيا، فقد أشارت بعض الإحصاءات التي صدرت عام 2016 إلى وصول حجم التبادل التجاري بين تركيا والمملكة  إلى ما يزيد عن 5,7 مليار دولار.
  •  يعتبر  القطاع العقاري التركي من أكثر القطاعات الاستثمارية التي تلقى رواجًا بين المستثمرين السعوديين، فقد أشارت بعض الدراسات إلى أن نسبة الاستثمار السعودي  في المجال العقاري التركي قد وصل إلى 30% تقريبًا من حجم الاستثمار العقاري التركي ككل.
  • أثبتت بعض الإحصائيات التي صدرت عام 2015 أن المملكة العربية السعودية تعد من بين أكثر الدول الأجنبية سعيًا وراء الاستثمار العقاري في تركيا على مدى السنوات الماضية بواقع 1.445.589 م2 من العقارات، متجاوزة بذلك أمريكا وبريطانيا والكويت والإمارات.
  • احتلت المملكة أيضًا المرتبة الأولى في نسبة التملك العقاري من قبل الأجانب في تركيا بواقع 782.674م2، متجاوزة بذلك كُلاً من ألمانيا وبريطانيا.
  •  أشارت الأرقام المبنية على بيانات عام 2016 إلى أن المستثمرين السعوديين قد قاموا بشراء ما يزيد عن 1642 وحدة عقارية ما بين الوحدات السكنية و قطع الأراضي لأعمال البناء.

وقد أكد الخبراء أن الدول الخليجية وبالأخص المملكة العربية السعودية تطمح إلى المزيد من الاستثمار في تركيا، حيث قام السعوديون بشراء عددًا كبيرًا من العقارات بها في الثلاث أعوام الماضية.

الاستثمارات في تركيا

لماذا يعد السعوديون ثاني أكبر مشتر للعقار بتركيا؟

إنّ الاستثمار العربي في تركيا له مناخ مميز جعله ينمو مع الوقت، وذلك عن طريق  التسهيلات القانونية وانخفاض معدل الضرائب مما دفع الكثير من المستثمرين العرب إلى التفكير في الاقامة في تركيا عن طريق شراء عقار، ومن ناحية أخرى هناك العديد من أسباب الخاصة بالسعوديين بوجه التحديد كالآتي:

  • مرونة الاقتصاد التركي وقيام الحكومة التركية بسن قوانين من شأنها ان تزيد الاستثمارات العقارية الأجنبية.
  •   التسهيلات التي تقدمها السفارة السعودية للمواطنين، داعمة ضرورة الاستعانة بمحامي قبل بدء اجراءات الشراء او التعاقد بالإضافة الى توثيق العقود عند كاتب العدل.
  • العلاقات المتينة التي تربط بين البلدين
  •   أدى ضعف الأسواق العقارية في بلاد اخرى نتيجة أحداث سياسية الى ان يفضل المستثمر السعودي تركيا كبلد تنعم بالأمان وهو أحد الركائز الأساسية التي ينشأ ويزدهر فيها الاستثمار العقاري.
  •  استطاعت تركيا تحدي ومواجهة أزماتها الداخلية وضمان عدم تأثرها ببعض الأزمات الأقتصادية بشكل سلبي عزّز من ثقة المستثمرين السعوديين في تركيا والاستثمارات العقارية بها.
  •  الفرص الاستثمارية العقارية الرابحة والسوق الواعدة بتركيا  خاصةً في الاستثمار السياحي والتجاري المرتبط بالعقارات.
  •  تحرص تركيا وبشكل ممنهج أن يكون اقتصادها من ضمن أول 10 دول اقتصادياً مع حلول عام 2023 مما ادى إلى ظهور الإستثمار العقاري كأحد اهم اعمدة الاقتصاد بتركيا.
  • إنّ شراء العقارات في تركيا للسعوديين بمثابة محفظة مالية، وفرصة ربحية أجدى من الإيداع المصرفي، وفرصة للبعد عن تقلبات أسعار الصرف وهي اضمن من الاستثمار في الأسهم المالية وفرصة ثمينة للاستثمار الآمن طويل الأجل في بلد ينعم بالاستقرار.
شراء العقارات في تركيا

ما فوائد الاستثمار العقاري في تركيا؟ (مميزات شراء عقار في تركيا)

استطاع المواطنون السعوديون تقدير مميزات شراء عقار في تركيا والفوائد التي سيحصلون عليها نتيجة لذلك بشكل أسرع من غيرهم، وهي:

  1. المقدرة على شراء عقارات جيدة وفي مناطق متميزة وبأسعار معقولة بخلاف العقارات الأوروبية الأخرى باهظة الثمن.
  2.  الاستمتاع بالمناخ الدافئ المميز الذي تنعم به تركيا.
  3.  الإقامة في بلد غربي بتكاليف معيشية رخيصة من طعام وشراب وماء وكهرباء وغيرها من الضرورات المعيشية، وهو ما لن يتوافر في أي بلد غربي آخر.
  4.   سهولة التنقل في تركيا، والتي تجعل الحياة أسهل بها وبالتالي تُزيد من فرص الاستثمار العقاري فيها.
  5.   الإعفاء من ضريبة الإرث والتي تفرض عليك دفع 20% من قيمة الأملاك التي ترغب في نقل ملكيتها للغير.
  6.   السكن بالقرب من الأماكن التاريخية المذهلة، حيث تجمع تركيا بين الكثير من المدن العتيقة التي يرجع تاريخ بعضها إلى الإمبراطورية الرومانية والبعض الآخر إلى الإمبراطورية العثمانية.
  7.  الحصول على الإقامة في تركيا
  8.  إمكانية الحصول على الجنسية التركية إذا كان العقار المملوك يقدر بقيمة 250 ألف دولار.
  9. الحصول على جواز السفر التركي الذي يعد تأشيرة للذهاب لأي مكان في العالم
  10.   استطاعة  المستثمرين بتركيا ربط استثماراتهم بين الشرق والغرب، وهي أحد أهم مميزات شراء عقار في تركيا .
  11.  إتاحة الفرصة للأطفال للتعلم في المدارس والجامعات التركية، للحصول على تعليم أفضل وبناء مستقبل واعد لهم.
 إحصائيات توضح أن السعوديون ثاني أكبر مشترِ للعقار بتركيا

هل يمكنك الاقامة في تركيا عن طريق شراء عقار؟

بالطبع نعم، فمن أكثر أنواع الإقامة في تركيا التي توفر لك عددًا لا حصر له من المزايا هو الإقامة العقارية أو إقامة التملك عن طريق شراء عقار بها، وذلك لأن سند الملكية العقارية “الطابو” يوفر لك مدلولًا قانونيًا قويًا. 
وتعرف الإقامة العقارية أو الاقامة عن طريق شراء عقار بأنها إقامة قصيرة  لمدة عام واحد قابل للتجديد، تُمنح للأجانب الذين يمتلكون عقارًا في تركي، كما يحق للزوجة والأبناء تحت سن 18 عام من خلالها الحصول على إقامة في تركيا لكونهم مرافقين للمالك.

ويمكنك التقدم بطلب للإقامة في تركيا عن طريق شراء عقار من خلال تقديم بعض الأوراق وهي:

1.      سند ملكية عقار “طابو”

2.      تأمين الزلازل الخاص بالعقار

3.      جواز سفر صالح لمدة 6 أشهر على الأقل

4.      تأمين صحي تركي لكل فرد من أفراد الأسرة

5.      بيان عائلي للأبناء مترجم باللغة التركية ومصدق من السفارة التركية التابعة للبلد الأم

الاقامة في تركيا

كيف تضمن حقوقك عند شراء عقار في تركيا؟

إذا كنت تسعى لشراء عقار في تركيا، فلابد من الأخذ بعين الاعتبار بعض الملاحظات التي تساعدك في ضمان حقوقك بها وهي:

  •     اللجوء لأحد الوكلاء العقاريين المعتمدين القادرين على توفير عقار بالمواصفات التي تطمح بها.
  •       التأكد من أهلية بائع العقار أو المسئول عن بيعه من حيث امتلاكه حق تنفيذ البيع له.
  •       التحقق من عدم وجود أي مالك أو مشتري آخر للعقار المعني.
  •     التأكد من عدم وقوع العقار تحت الرهن العقاري.
  •   التأكد من كون العقار غير مؤجر لأحد المواطنين.
  •   التحقق من مدى صلاحية العقار للسكن أو الاستثمار أو العمل أو الهدف المرجو من شرائه.
  •   الحصول على نسخة من عقد ملكية العقار للتأكد من عدم قيام المالك الحالي  بأي أعمال غير قانونية .
  • التحقق من مطابقة المعلومات الموجودة في عقد الملكية من مساحة ومواصفات العقار وغيرها مع المواصفات الحقيقية له.
  • إتمام عملية شراء العقار في وجود محامي تابع لك لضمان قانونية البيع.
اضمن حقوقك عند شراء عقار بتركيا